النحل

مصادر غذاء النحل

مصادر غذاء النحل

مصادر غذاء النحل كثيرة في مصر وعلى مدار العام تقريباً من الرحيق والبروبوليس وحبوب اللقاح وهى كلها من النباتات المختلفة .لكن هذه النباتات متعددة ومختلفة من منطقة لأخرى وحسب الظروف البيئية،ويهمنا أن نشير في هذا المجال بأن النحلة عندما تغزو الأزهار لتسلبها رحيقها ولقاحها،فهى ليست معتدية كغيرها من الحيوانات ولكنها تفيد النباتات أكثر من استفادتها حتى أن استفادة النبات من زيارة النحلة تفوق استفادة النحل بأكثر من عشرة أمثال.حيث تؤدى إلى زيادة إنتاج المحاصيل المختلفة مابين 25 – 80 % .

الزهور مصدر الغذاء الرئيسي للنحل

تعد الزهرة هي أهم أجزاء النبات للنحلة،وتتكون من أعضاء ذكرية وهذه تشمل السداة والتى تتكون من خيط بنهايته المتك والذي يحمل كيس اللقاح،وعند النضج يفتح الكيس لتخرج حبوب اللقاح الناضجة ويتم انتقالها إلى عضو التأنيث بأى وسيلة كالهواء أو الحشرات مثل النحل وعادة ما تكون الأزهار الجميلة ذات البتلات البراقة والرائحة العطرة والرحيق وسيلة لجذب النحل إليها.وعضو التأنيث في زهرة النبات ،يسمى الكربلة ويتكون من المبيض والقلم وفى نهايته الميسم وهو الجزء الذي يستقبل حبوب اللقاح العالقة بالنحل أو الحشرة أو الهواء وهو جزء لزج ليمكنه الاحتفاظ بحبوب اللقاح .وتختلف الأزهار من حيث احتوائها على الأجزاء المذكرة مع المؤنثة وهذه تسمى ثنائية الجنس،وإما تحتوى الزهرة على أحد أعضاء الجنس فتسمى وحيدة الجنس.كذلك يختلف النبات عن الآخر في حمل الأزهار الوحيدة الجنس فقد تكون ثنائية المسكن فالأزهار المؤنثة على نبات والمذكرة على نبات آخر كالنخيل،وقد تكون أحادية المسكن،النبات الواحد يحمل عليه أزهار مذكرة وأزهار مؤنثة كالذرة.ويميل النحل عادة إلى زيارة الأزهار ثنائية الجنس لينال من الرحيق وحبوب اللقاح.كما تختلف الأزهار أيضاً في غزارة الرحيق فمنها ما هو قليل ومنها ما هو مستمر فى فرز الرحيق كلما نضب ومنها ما هو كثير إنتاج حبوب اللقاح.وعادة ما تقبل النحلة على زيارة الزهرة الغنية بالرحيق وحبوب اللقاح.

اهم النباتات التي يتغذى عليها النحل

جميع النباتات التي تحتوي على زهور بها حبوب لقاح،يمكن ان تكون مصدراً لغذاء النحل .لكن هناك انواع معينة من النباتات يفضل زيارتها النحل ليحصل على غذائه،كما يختلف افرازه من العسل حسب نوع الزهرة التي تغذى عليها النحل ،فتجد عسل زهرة البرسيم ،مختلف في شكله ولونه ومذاقه عن عسل زهور شجر الموالح (البرتقال-الليمون).ومن أهم النباتات التى تحصل منها أفراد شغالات النحل على غذائها من الرحيق وحبوب اللقاح:

  • القطن
  • البرسيم
  • الفول
  • الموالح(برتقال-ليمون-يوسفي)
  • العنب
  • الموز
  • المانجو
  • الذرة
  • كراوية
  • عباد الشمس
  • نباتات الزينة
  • هذا بالإضافة لكثير من الخضر وأهمها الكوسة والشمام والخيار والحشائش مثل الخلة والعليق والهالوك.

تغذية الطوائف

يقوم النحل أثناء سروحه بجـمع الرحيق الذي يـحوله إلى عسل،ليـكون المصدر الغذائى الكربوهيدراتى اللازم لتوليد الطاقة الحرارية الضـرورية لأداء وظائفه.كما يجمع النحل حبوب اللقـاح كمصدر غذائى بروتينى غنى بالأملاح المعدنية والفيتامينات، لاستخدامها فى بناء أجسامه وتعويض الفاقد.يجمع النحل هذين المصدرين ليكونا غذاءاً خاصة له.لكن كثيرا من النحاليين،طمعا فى الكسب المادى والحصول على أكبر عائدمن النحل،يقومون بفرز جائر لمعظم ما جمعه النحل من عسل، ولا يتركون له إلا النذر اليسير.مما يهدد بفناء الطوائف.لذا فإنهم يتداركون هذا بتغذية هذه الطوائف حسب احتياجاتها ،وحسبما تقتضيه ظروف الطائفة. وعلى ذلك فالتـغذية تعنى إمداد النحل بحـاجته من العـسل أو المحاليل السكرية،كمصدر للكربوهيدرات وحبوب اللقاح، أو بديلاتها كمصدر للبروتين ،والأملاح المعدنية،والفيـتامـينات.ويحدث ذلك فى أى وقت من السنـة ما دام سروح النحل قـد مُنع لأسباب كالظروف الجوية غير المناسبة أو نضوب مصادر الرحيق وعدم كفاية الغذاء بالخلية.

مصادر الغذاء البروتينى

تعتبر حبوب اللقاح التى يجمعها النحل،هي المصدر الطبيعى لما يحتاج إليه النحل لبناء جسمه أو لحضنته،من الأحـماض الأمينية والأمـلاح المعدنية والفـيتامينات.قـد اكدت التجارب على أهمية هذا المصدر فى زيادة عـدد الشغالات بالطائفة، ومن ثم زيادة انتاج العسل.ويمكن للنحال إذا لاحظ أن كمـية حبوب اللقاح بالطائفة قـد استهلكت،أن يعوض ذلك بقرص به حبوب لقاح من طائفة أخرى يكون فائضا عن حاجتها، أو يقدم للطائفة حبوب لقاح يكون قد جمعها بالمصايد الخاصة بذلك.إذا لم يتمكن النحال من تقديم حبـوب اللقاح فيمكنه تغذية النحل على بديلات حبوب اللقـاح.تتكون بشكل أساسى من المواد البقوليـة التى تتميز باحـتوائها نسبة عالية من البروتين والفيتامينات.وفيما يلى بعض البدائل للغذاء البروتيني للنحل:

دقيق فوق الصويا + خميرة البيرة الجافة +  لبن مجفف، ويضاف إلى الملخوط محلول سكرى مركز حتى تتكون عجنية لينة وتوضع على الأقراص.

كما يجب أن يكون هناك مصدر دائم للماء بالقرب من المنحل، وذلك لاهميته للنحل.حيث يستعمله في شئونه الحياتية المختلفة.

السابق
شكل خلايا النحل الحديثة ومميزاتها
التالي
مكونات خلية النحل الحديثة (لانجستروث)

اترك تعليقاً