تربية النحل

البيوت الملكية في الخلية

البيوت الملكية في الخلية

تعريف البيت الملكي

البيت الملكي هو بيت شمعي كبير الحجم نسبياً يبنيه النحل العامل لتربية ملكة جديدة. يكون هذا البيت عادة في أطراف الإطارات الشمعية، ويشبه حبة الفستق أو الفول السوداني. تكون فتحته من الأسفل. يصنع النحل هذا البيت من خليط من الشمع وحبوب اللقاح لزيادة قوته ومنعته، ولتسهيل مرور الهواء إلى الملكة داخله.

أسباب بناء البيت الملكي

النحل يبني بيوت ملكية لأسباب مختلفة، منها:

  • عدم وجود ملكة في الخلية: إذا فقدت الخلية ملكتها، تقوم العاملات ببناء بيوت ملكية في منتصف الإطارات، وتختارن يرقات أو بيضات لم يبلغ عمرها ثلاثة أيام، وتغذينها بالغذاء الملكي لإنتاج ملكة جديدة. تسمى هذه البيوت “بيوت الطوارئ”.
  • ضعف الملكة: إذا كانت الملكة ضعيفة أو مريضة أو كبيرة في السن، تقوم العاملات ببناء بيوت ملكية على أطراف الإطارات، وتجبر الملكة على وضع بيضات فيها. تسمى هذه البيوت “بيوت التغير”.
  • رغبة في التطريد: إذا كانت الملكة قوية والخلية مزدهرة، قد تشعر العاملات بالضغط والزحام، وتقررن التطريد لإنشاء خلية جديدة. تقوم العاملات ببناء بيوت ملكية على أطراف الإطارات، وتجبر الملكة على وضع بيضات فيها. تسمى هذه البيوت “بيوت التطريد”.

مراحل نمو الملكة

الملكة تفقس من بيضة ملقحة بعد ثلاثة أيام من وضعها. تغذى اليرقة بالغذاء الملكي حصراً حتى يصبح عمرها خمسة أيام. ثم تغزول شرنقة حول نفسها داخل البيت المغذى بالغذاء الملكي.تظهر كحشرة كاملة بعد سبعة أو ثمانية أيام من التشرنق.تقضم غطاء الشمع من فوق لخروج من البيت.

سيرورة التزاوج

عند خروج الملكة من البيت، تقوم بأول عمل لها وهو قتل الملكات الأخرى في البيوت الملكية، أو محاولة قتل الملكة الأم إذا كانت موجودة. قد تمنعها العاملات من ذلك، وتغضب الملكة الأم وتخرج من الخلية مع جزء من النحل. تسمى هذه الظاهرة “التطريد الطبيعي”. تخرج الملكة الجديدة للتلقيح بعد أيام قليلة من ذلك، وتسمى هذه الظاهرة “التطريد الثاني”. تطير الملكة في الجو وتتزاوج مع عدة ذكور. تخزن الملكة الحيوانات المنوية في كيس خاص يسمى “القابلة المنوية”. تستخدم هذه المادة لإنتاج بيوض ملقحة طوال حياتها.

السابق
علام يدل رقص النحل؟
التالي
أنواع وأشكال بيض النحل

اترك تعليقاً